Print this page
الجزء التاسع: ديوان ضياء القلوب من فضل علام الغيوب

السلام عليك يا أيها الإمام المجاهد السيد علاء الدين ماضى أبى العزائم ، سيدى ومولاى رقك علاء الدين يقرع باب قبولك وإجابتك بإقباله ورجائه ، فجد له بإذن الدخول عليك يا سيدى ومولاء ليهديك هذه الموسوعة من الجواهر الحسان والياقوت والمرجان واللاللئ فوق الرجان

 

 

Read 207 times
Login to post comments
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…