All for Joomla All for Webmasters
دعوة عامة

الإمام السيد عز الدين ماضى أبو العزائم هو أحد أفراد أئمة أهل البيت الطيبين الطاهرين .. وهو إمام جمع بين الصورة الحسنية فى جمالها والصورة الحسينية فى إجلالها ، والوراثة الأحمدية فى كمالها ..

فلقد انطوت أنوار أهل البيت فيه ، فمثل لنا أنوارهم وأسرارهم وأحوالهم وعلومهم وصولاتهم وجهادهم ، والإمام السيد عز الدين ماضى أبو العزائم كان بحق عزا للدعوة .. عزاً للإسلام .. ولا عجب فقد قاد تيار الوسطية الإسلامية فى هذا العصر بكل مهارة واقتدار .. وقاد قوافل الدعوة إلى الله تعالى بنفسه طيلة أربعة وعشرين عاما فى كل قرى ومدن ومراكز مصر لدعيو الناس إلى الدعوة الوسطية التى لا تميل إلى فكر البغاء ولا الغلاة.
لقد وهب نفسه وماله للجهاد والعمل من أجل هذا الدين..واختار النهج الحسينى الكربلائى .. ووقف بمفرده فى ميدان العدوة يحارب خوارج العصر .. ويكشف زيفهم وأباطيلهم .. وأخرج لأبناء الأمة الإسلامية مجموعة من أقوى المؤلفات وأشجعها فى محاربة فكر خوارج العصر ومنها كتابه الهام : (( إسلام الصوفية هو الحل لا إسلام الخوارج )) وكتابه (( أيها القرنيون هلا فقهتم ؟! ))
لقد كانت كلماته أقوى أثرًا من الطلقات والمدافع ، وكان قوله أنفذ من الصول ، فلقد أطلق على فكر الخوارج فكر الإرهاب والتطرف فقه الريال !! ووصف علماء الدنيا الجهلاء بالآخرة بأنهم مشايخ الفحط الذين يلهثون وراء مشايخ النفط طمعا فى الثراء المأمول من بلاد البترول !!
وكم أسدى النصح للحاكمين والمحكومين لمواجهة فكر التطرف والإرهاب .. ولم يخش إلا الله ، ولم يطلب إلا رضا مولاه، فلم يداهن حاكما ولم يرهب ذا سلطة أو سلطانا .
ولو أن الحاكمين والمحكومين أصغوا إلى إرشاداته ، وأخذوا بنهجه فى مواجهة فكر الخوارج لما عانت البلاد الإسلامية مثلما تعانى الآن من تطرف الخوارج وإرهابهم ، لقد أصدر مجلة ( الإسلام وطن ) لتكون لسان حال الوسطية الإسلامية ، ولتنشر الفكر الإسلامى الوسطي فى كل أنحاء العالم، ولتحمل إلى أبناء الأمة الإسلامية في كل مكان رياح الصحوة الحقيقة واليقظة الإسلامية والروح التجديدية ، وأقام ( دار المدينة المنورة للطباعة والنشر ) لطبع تراث أهل البيت والصالحين والتراث العلمى لجده الإمام المجدد أبى العزائم .. كذلك أنشأ ( دار الكتاب الصوفى ) لنشر وتوزيع التراث العلمى لأهل البيت والصوفية .
وتحرك بالدعوة الوسطية إلى آفاق العالمية ، فألقى المحاضرات فى بعض المراكز الإسلامية بأوربا وأمريكا .. وكان رضوان الله عليه خير نصير لقضايا الأقليات الإسلامية فى البوسنة والهرسك وبورما وكشمير وقبرص والفلبين .. إلخ .. وفى مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية الذى عقد فى بغداد عام 1988 م وقف بمفرده مطالبا زعماء وعلماء المسلمين بضرورة الوقوف بجانب الأقليات الإسلامية فى العالم وضرورة نصرتهم .
حقًا لقد كان الإمام السيد عز الدين ماضى أبو العزائم معلما للجهاد والعمل .. والنقاء والصفاء والبذل والعطاء .
لقد كان جامعا للجمالات والكمالات . ولذا فقد نال كل الإجلال والاحترام من كافة القيادات الإسلامية الواعية والمؤثرة .. فلقد قال فيه الشيخ أحمد السكرى المؤسس الأول للإخوان المسلمين : ( إننى أعتبر نفسى تلميذا لسماحة السيد عز الدين ماضى أبى العزائم) .. وقال عنه الدكتور محمد محمد بنيعيش الأستاذ بجامعة القرويين بالمغرب : ( إنه السيف المسلول على أعداء الله وأعداء الإسلام ) .
ولئن كانت سيرة المرء تفصح عن سريرته .. وسريرته مطوية فى سيرته .. فإننا يسرنا أن نقدم لأبناء الأمة الإسلامية سيرة هذا الإمام المجاهد ، مع إدراكنا بالعجز عن الحيطة بهذه الروح الكاملة .. لفضائلها التى لا تحصى ، ومناقبها التى لا تستقصى .
فإن العبارات والكلمات لتقف عاجزة إجلالا لعطاء الله لهذا السيد المبارك الذى أفاض علينا من أنواره ، ومنحنا من أسراره ، وغمرنا بحبه ، وخصنا بقربه ..
والله نسأل أن يجزيه عنا وعن الدعوة الإسلامية خير الجزاء وأن يجعلنا من السائرين على نهجه ، والمستمسكين بحبله حتى نلقاه .
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم ، وأعطنا الخير ، وادفع عنا الشر ، ونجنا واشفنا يا رب العالمين .

Read 500 times
Login to post comments

 

  الإسلام وطن هو الموقع الرسمى الوحيد للطريقة العزمية ، ويمكنك التواصل معنا عبر الوسائل التالية .

صور

Template Settings

Theme Colors

Cyan Red Green Oranges Teal

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…