All for Joomla All for Webmasters

الدور الصوفى فى عودة المجد الإسلامى (1)

Rate this item
(0 votes)

تعرضت أمتنا الإسلامية على امتداد تاريخها الطويل إلى أخطار كثيرة ومؤامرات خطيرة من جهات متعددة ، حتى دبت عوامل الضعف فى المجتمع الإسلامى مما أدى إلى احتلاله وتمزيقه ونهب ثرواته ، والأمة اليوم فى أمس الحاجة إلى تضافر جهود أبنائها جميعا فى كل موقع لا فرق بين جماعة أو طريقة أو مذهب أو بين مسلم وآخر.


وكما حمل الصوفيون الأوائل مشعل الدعوة للإسلام فى آسيا وأفريقيا ، وأسهموا بجهودهم وجهادهم فى رد المعتدين عن الأمة ، كان لابد أن تستمر رسالتهم الخالدة فى الذَّود عن حِمى الإسلام وإعادة المجد الذى فقدناه .
ولكى يقوموا بدورهم خير قيام ، يجب أن يركزوا جهودهم وفكرهم فى أمور أساسية هامة نختصرها فيما يلى :

أولا: توحيد صفوف الأمة الإسلامية :

هذا هو الواجب الأول الذى يجب أن نتمسك به وتعمل الصوفية من أجله، لأن التفرق ضعف وهزيمة والاتحاد قوة وغنيمة ، ولكن هناك عقبات تقف فى سبيل وحدة الصف يجب أن نذللها أولا حتى نصل إلى هذه الغاية النبيلة وهى :
1ـ فقدان الفهم الصحيح للأخوة الإسلامية التى تعنى المحبة والتعاون والتناصر والإيثار وغيرها من المعانى الجليلة .
2ـ الميراث الاستعمارى البغيض الذى مازلنا نعانى منه ، بعد أن نجح الاستعمار فى تحقيق هدفه الأول فى تفتيت الأمة الإسلامية الواحدة إلى دول متناثرة ومتنافرة ليسهل افتراسها والقضاء عليها .
3ـ شهوة التسلط بين حكام الأمة حيث يبلغ عدد الدول الإسلامية فى منظمة المؤتمر الإسلامى 55 دولة لكل منها رئيس أو ملك أو سلطان أو أمير ، ولا يرغب أحد فى التضحية بسلطانه وصولجانه من أجل الوحدة المنشودة .
4ـ الإنقسام المذهبى الشديد بين طوائف الأمة ، حيث لاتزال الهوة عميقة بين الشيعة والسنه مثلا وتحتاج إلى وقت طويل لإزالتها ، ولكن إذا تم صهر هذه الخلافات فى بوتقة الأخوة الإسلامية التى تجمع الطوائف جميعها لكانت العودة سهلة ، لأننا جميعا بيننا توافق فى الأصول وإنما الإختلاف فى الفروع وهو أمر طبيعى .
5ـ فقدان الرؤية للوحدة المتكاملة إذ أن كل دولة تعمل فى إطار مصالحها الإقليمية ولا تتعداها وتتخذ قراراتها وتوجيهاتها فى هذا الإطار الضيق دون النظر إلى مصالح الآخرين ، وهذا يؤدى إلى مزيد من الضعف والتفتت .
6ـ غياب الشخصية القيادية التى يلتف حولها جميع المسلمين ، لأننا علمنا من تجاربنا السابقة أنه فى حالة الضعف والتفرق يحتاج المسلمون إلى قيادة ذات مواصفات خاصة هى: الإيمان والحزم والشجاعة لتستطيع أخذ زمام المبادرة نحو توحيد المسلمين تحت راية واحدة ، وليس أدل على ذلك من شخصية صلاح الدين الأيوبى .

ولتذليل هذه العقبات يجب أن يطالب الصوفية بأن يكون الحديث عن الوحدة الإسلامية والأخوة الدينية واجب حتمى فى الأسرة والدراسة ، وتوعية المسلمين عامة بأن الوحدة فريضة يجب العمل على تحقيقها ، وتوضيح ما تنطوى علية العبادات والشعائر من معانى الوحدة والإخاء والمساواة ، مع ضرورة نبذ العصبيات الإقليمية وعدم تغذية مشاعر القومية الضيقة ، وإثارة النعرات التاريخية ، والعمل على تذويب الخلافات بين الشيعة والسنة والسلفية والصوفية وغيرهم ، عن طريق صهر الكل فى بوتقة الأخوة التى أمرنا الحق تبارك وتعالى بها فى كتابه الكريم ، قال تعالى : (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ) [الحجرات:10]
وعلى الجميع أن يجعلوا دينهم ونسبهم ووطنهم هو الإسلام ، فالإسلام دين الحق لقوله تعالى : (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) [آل عمران : 85] .
والإسلام هو النسب حقيقة ، لقوله صلى الله عليه وآله وسلم : ( أدخل الإسلام بلالا فى نسبى وأخرج الكفر أبا لهب من نسبى ) ، والوطن الحقيقى هو الإسلام لقوله تعالى : (إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ )[الأنبياء92]، وأن يجعلوا لغتهم هى لغة القرآن حتى تتحد الكلمة وتتوحد الوجهة .
ولا نريد أن نكرر حكاية الثيران الثلاثة التى افترسها الأسد واحدا بعد الآخر عندما فرّق بينها ، أو حكاية الكلاب التى تركت فريستها ـ وقد تنازعت فيما بينها ـ عندما وجدت الذئب مقبلا عليها ، ولكن نريد من أبناء الطرق الصوفية أن يضربوا المثل بأنفسهم أولا فى وحدة الشمل فيتقاربوا ويتعاونوا ويتحاوروا ، ولايتعصبون للمشايخ ولكن يكون تعصبهم للمنهج الصوفى القويم ، وقد أظهرلنا الإمام ألمجدد السيد محمد ماضى أبوالعزائم القدوة فى ذلك حينما قال : يا أولادى من رأى منكم من هو أعلم منى فليتركنى إليه، وليأخذ بيدى لكى أبايعه، وليستغفر لى الله أنى قد حجبته عنه .
وللحديث بقية


سميح قنديل

Read 477 times
Login to post comments

 

  الإسلام وطن هو الموقع الرسمى الوحيد للطريقة العزمية ، ويمكنك التواصل معنا عبر الوسائل التالية .

صور

Template Settings

Theme Colors

Cyan Red Green Oranges Teal

Layout

Wide Boxed Framed Rounded
Patterns for Layour: Boxed, Framed, Rounded
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…